التخطي إلى المحتوى

الطب النبوى يفيض علينا بوصفات رائعة منها التلبينة دواء الهم والحزن، وذلك بعد أن وردت بالعديد من الأحاديث النبوية بروايات مختلفة تناولت فوائدها العظيمة لصحة الإنسان وخاصة الجانب المعنوى والنفسى الذى يحتاج إليه الجميع صغار وكبار، التلبينة وصفة نبوية بها من الفوائد ما يريح القلب ويزيح الهم والغم لذا نصح بها النبي صل الله عليه وسلم للمكروب والمبتلى بفقد عزيز، سنتعرف من خلال موقع إيجى سكوب على طريقة عمل التلبينة.

يوجد العديد من الوصفات والأعشاب التي أوصانا بها النبى صل الله عليه وسلم مثل حبة البركة والأبرز هى التلبينة، حيث أنه لا يوجد من لا يهتم ويبحث عن أفضل الطرق لمواجهة ما يتعرض له نفسيا من هم أو حزن خاصة عند تعرض الإنسان لمصيبة فقد عزيز والتى أوصى الحبيب بإعداد التلبينة لمن توفى فى أسرته قريب له أو شخص محبب لديه.

التلبينة تتكون من حساء مصنوع من دقيق الشعير بالنخالة الخاصة به ويتم تحضيرها بأسهل وأبسط الخطوات، تعمل التلبينة على علاج العديد من الأمراض كما أظهرت الأبحاث المختلفة والتي أجراها العديد من العلماء للتعرف على فوائد هذا الحساء المميز خاصة أن الشعير بحد ذاته له العديد من الفوائد لصحة الإنسان التى سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.

طريقة عمل التلبينة

تعد التلبينة مهدئ للقولون وتعالج الأمراض التي قد يتعرض لها كما أنها تعمل على خفض الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والسكر، تقى التلبينة من الأمراض التي قد يتعرض لها القلب والأوعية الدموية وحماية شرايين القلب التاجية والوقاية من الذبحة الصدرية وحماية الشرايين من التصلب، حيث يتم تحضير التلبينة بإضافة ملعقتين منها إلى كوب من الماء ووضعه على نار هادئة لمدة تستغرق حوالي خمس من الدقائق وعند الرغبة في تحليتها يمكن إضافة العسل لها إلى جانب إمكانية إضافة اللبن لها لمضاعفة الفائدة العائدة من تناولها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *