التخطي إلى المحتوى

يحرص المسلمون على اغتنام فضل صيام يوم عرفة أحد أيام عشر ذي الحجة الأولى، لما ما فيه من خيراً كثيراً ونفحات ربانية للمزيد من النعم واكتناز الطاعات، وأوضح علماء الدين حكم صوم يوم عرفة وما هو الآجر المنتظر للصائمين المتقبل صيامهم من الراغبين في الاستفادة من فضائل صيام يوم عرفة أحد خير الأيام التي طلعت فيها الشمس على وجه الأرض.

يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وأقسم المولى عز وجل بأيام عشر ذي الحجة وتم ذكرهم بعدة آيات قرآنية لما فيهمم من خيرات ونفحات ربانية لأمة سيد الخلق صلى الله عليه وسلم، وتلك المنح الربانية يجب التمتع بها والفوز بفضائلها، والتي من بينها ما خصص في فضل صيام يوم عرفة .

حكم صيام يوم عرفه

الوقوف بعرفة يعد الركن الأهم من أركان الحج، وبدون الوقف بعرفة يفسد الحج، وصوم يوم عرفة مكروه لحجاج بيت الله الحرام وفقا للرويات والتفاسير كون الصيام يضعف الحجيج عن الوقوف أو الدعاء، ويعد صيام يوم عرفة سنة مؤكدة لغير حجيج بيت الله، وذلك وفقاً ما صدر عن دار الإفتاء المصرية وعلماء الففه والدين واستنادا لما جاء في السنة النبوية الشريفة، حول فضل صوم يوم عرفة كونه تكفير للسيئات وتكثير للحسان ورفعة في الدرجات.

“يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه لغير الحاج سُنّة مؤكدة؛ حيث صامه النبي صلى الله عليه وسلم وحثّ عليه، وقد اتفق الفقهاء على استحباب صوم يوم عرفة لغير الحاج، ورَوَى أَبُو قَتَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:”صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”

فضل صيام يوم عرفة

أوضح علماء الدين فضل صوم عرفة كونه يكفر ذنوب عام مضى وذنوب عام مقبل، بخلاف أن يوم عرفة من الأيام المستحب فيها الدعاء والتقرب إلى الله بالإعمال الصالحة المستحبة كون هذا اليوم أحد أيام عشر ذي الحجة، ودعاء يوم عرفة بجانب التلبية والتكبير من سمات اليوم سواء للحجيج أو غيرهم.

مشهد يوم عرفة من المشاهد التي يباهي بها الله الملائكة، وفقا لما جاء في الحديث القدسي:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِذَا كَانَ عَشِيَّةُ عَرَفَةَ ، يُبَاهِي اللَّهُ تَعَالَى . . . . . . ، فَيَقُولُ لِمَلائِكَتِهِ : ” انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي شُعْثًا غُبْرًا ، لَقَدْ أَتَوْنِي مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ، يَرْجُونَ رَحْمَتِي وَمَغْفِرَتِي ، أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ ، إِلا مَا كَانَ مِنْ تَبِعَاتِ بَعْضِهِمْ بَعْضًا ” . فَإِذَا كَانَ غَدَاةُ الْمُزْدَلِفَةِ ، قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِلْمَلائِكَةِ : ” أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ وَتَبِعَاتَ بَعْضِهِمْ بَعْضًا ، وَضَمِنْتُ لأَهْلِهَا النَّوَافِلِ ” .

تحديث : اليوم هو الثامن من ذي الحجة يوم التروية، حيث انتقل حجيج بيت الله من مكة الى مشعر منى لقضاء الليلة استعداداً للصعود على جبل عرفة وأداء الركن الأعظم من الحج يوم غدا الخميس، وبعالية مقتطفات من احب دعاء عرفة وفضل صيام يوم عرفة لغير الحجيج .

تحديث : يتأهب حجيج بيت الله الحرام للوقوف بجبل عرفات بعد فجر يوم السبت 10 أغسطس 2019، حيث بدأ تصعيد الحجيج إلى صعيد جبل عرفات، ومرفق بعالية مجموعة من أفضل دعاء يوم عرفة أعادة الله عليكم وعلينا بالخير واليمن والبركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *