التخطي إلى المحتوى

يمكننا تعريف الهاتف بأنه وسيلة إتصال بين شخصين والهواتف الذكية هي الهواتف الحديثة التي تشبه جهاز الكمبيوتر بكافة تفاصيله، وتتميز بشاشة اللمس المميزة كما بأمكاننا تصفح الإنترنت واستخدام ملفات والدخول الى البريد الإلكتروني للتحقق من الرسائل الحديثة التي تم إرسالها في الآونة نفسها، بالإضافة إلى أنها تتضمن نظام الرسائل السريعة Watsapp وViber وغيرها من البرامج المشابهة ما يوفر على المرسل إجراء مكالمة هاتفية والأكثر من ذلك يمكننا الإتصال بأي شخص في العالم فنراه صوت وصورة مباشرة أمامنا على شاشة التليفون، وحتى بات استخدامه في الأعمال التجارية والمالية والحوالات المصرفية. أمّا الآن دعونا نتعرّف على تأثير الهواتف الذكية على صحة الإنسان.

تأثير الهواتف الذكية على صحة الإنسان

بعد الدراسات التي أجريت حول تأثر الهواتف الذكية على سبيل المثال لا الحصر النوكيا والسامسونج والأل جي والأتش تي سي وهواوي والأبل وغيرها على جسم الإنسان، توصّل أطباء العالم إلى أن استخدام الهواتف الذكية له أضراراً لا تحصى على صحة الإنسان العقلية والجسدية والنفسية، حيث تسبب الهواتف الذكية آلام مستمر في الرأس والأذنين وتؤثر على كريات الدم الحمراء الموجودة في الجسم التي تنقل الهيموغلوبين ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارهاق العضلات عدا عن الخلل في وظائف الهرمونات والمشاكل في العيون، وبسبب ذبذبات التلفون المضرة، فقد يؤدي استعمال الهاتف الذكي الى الإصابة بمرض السرطان.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *